ما ملت عن العهد وحاشاي أمين

التفعيلة : بحر الدوبيت

ما مِلتُ عَنِ العَهدِ وَحاشايَ أَمين

بَل كُنتُ عَلى البُعدِ قَوِيّاً وَأَمين

لا تَحسَبَني إِذ قَسا الهَجرُ أَلين

بَل لَو كُشِفَ الغَطا لَما اِزدَدتُ يَقين


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

الحب سخا وطرف أعدائي خسا

المنشور التالي

كم قد جعل الفؤاد دارا وسكن

اقرأ أيضاً

مم نخش ؟!

أَهْلَنَا فِي بِلادِ الْعُرْبِ مَهْلاً.. لِمَ هَذَا الذُّلُّ فِينَا قد تَفَشَّى؟!مِمَّ نَخْشَى؟ الْحُكُومَاتُ الَّتِي فِي ثُقْبِهَا،تَفْتَحُ إِسْرَائِيلُ مَمْشَى،…

زمان الربيع

زمانُ الرَبيعِ شَبابُ الزَمانِ وَحُسنُ الوُجودِ وُجودُ الحِسانِ وَأَمنُ البَليغِ بُلوغُ الأَماني فَبادِر لِفَضِّ خِتامِ الدَنانِ وَزَوِّج بِماءِ…