لو فعلتم مع المحب صوابا

التفعيلة : البحر الخفيف

لَو فَعَلتُم مَعَ المُحِبِّ صَوابا

ما جَعَلتُم تَركَ الجَوابِ جَوابا

وَلَوَ اَنّي عَلِمتُ أَنَّ عَلَيكُم

فيهِ ثِقلاً لَما بَعَثتُ كِتابا

كَيفَ أَخَّرتُمُ جَوابي وَما كُن

نا كَما يَزعُمُ الحَسودُ غِضابا

لاحَ إِعراضُكُم وَلَستُ غَبِياً

بِقَلاكُم لَكِنَّني أَتَغابى


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أضربت صفحا إذ أتتك صحيفتي

المنشور التالي

سألتكم رد جوابي فكم

اقرأ أيضاً

يصدني عن كلامك الشفق

يَصُدُّني عَن كَلامِكَ الشَفَقُ فَالرُسلُ بَيني وَبَينَكَ الحَدَقُ حَديثُنا في الضَميرِ مُتَّفِقٌ وَأَمرُنا في الجَميعِ مُفتَرِقُ توحي بِأَسرارِنا…

رأى صحبي بكاظمة

رأى صَحبي بِكاظِمَةٍ سَنا نارٍ عَلى بُعدِ وَفيمَنْ يَستَضيءُ بِها فَتاةٌ صَلْتَةُ الخَدِّ وَتُذكيها عَلى خَفَرٍ بِأَعوادٍ مِنَ…