فلما تشكت أصفهان حنينها

التفعيلة : البحر الطويل

فَلَمّا تَشَكَّت أَصفَهان حَنينَها

اِلَيكَ وَأَنَّت أَنَّةَ المُتَأَلِّمِ

نَهَضتَ لها من كبرهمِّكَ نَهضَةً

وَقُلتَ اِطمَئني انَّ عندكِ مَوسِمي

لَجَرَّت عَلى سُمك المَجَرَّة ذَيلَها

وَتاهَت عَلى أَرضِ الحَطيم وَزَمزَم

وَجاءَت بَوادي زرنروذ تحيَّةً

اِلَيكَ وَقالَت اِنَّهُ نزلُ مَقدَمي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أما ترى اليوم كيف جاد لنا

المنشور التالي

تحدثت الركاب بسير أروى

اقرأ أيضاً

فوارس خروب تناهوا فإنما

فَوارِسَ خَرّوبٍ تَناهَوا فَإِنَّما أَخو المَرءِ مَن يَحمي لَهُ وَيُلائِمُه فَخَرتُم بِأَيّامِ الكُلابِ وَغَيرُكُم أُبيحَت لَهُ أَسلابُهُ وَمَحارِمُه…