تحدثت الركاب بسير أروى

التفعيلة : البحر الوافر

تَحَدَّثتِ الرِكابُ بِسَير أَروى

إِلى بَلَدٍ حططتُ بِهِ خِيامي

فَكِدتُ أَطيرُ من شَوقٍ اِلَيها

بِقادمةٍ كَقادِمَةِ الحمامِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

فلما تشكت أصفهان حنينها

المنشور التالي

مولاي لم لم تدع عبدك

اقرأ أيضاً

أيا ما أحيسنها مقلة

أَيا ما أُحَيسِنَها مُقلَةً وَلَولا المَلاحَةَ لَم أَعجَبِ خَلوقِيَّةٌ في خَلوقِيِّها سُوَيداءُ مِن عِنَبِ الثَعلَبِ إِذا نَظَرَ البازُ…