هبني صبوت كما ترون بزعمكم

التفعيلة : البحر الكامل

هَبني صَبَوتُ كَمَا تَرونَ بِزَعمِكُم

وَحَظِيتُ مِنهُ بِلَثمِ خَدِّ أزهَرِ

إنّي اعتَزَلتُ فَلاَ تَلُوموا إِنَّهُ

أضحَى يُقَابِلُني بِوَجهٍ أشعَرِي


نوع المنشور:

شارك على :


المنشور السابق

إن المحب الذي لا شيء يقنعه

المنشور التالي

فقهاؤنا كذبالة النبراس

اقرأ أيضاً

يا سائلي أين حلّ الجود و الكرم

يَا سَـائِلِي‌ أَيْنَ حَـلَّ الجُـودُ وَالكَـرَمُ عِنْـدِي‌ بَـيَـانٌ إذَا طُـلاَّبُـهُ قَـدِمُـوا هَذَا الذي‌ تَعْـرِفُ البَطْـحَاءُ وَطْـأَتَـهُ وَالبَـيْـتُ يَعْـرِفُـهُ…

بأيدينا

بأيدينا سقيناها كؤوس المرّ والعلقمْ صفعناها، طعنّاها قتلناها، ولم نعلم، وقلنا: غادرٌ أغشمْ !… بأيدينا حفرنا القبرَ واللحدا…