أوائل حب ما لهن أواخر

التفعيلة : البحر الطويل

أَوائِلُ حُبٍّ ما لَهُنّ أَواخِرُ

خَواطِرُ لا تَنْفكُّ عَنْهَا الخَواطِرُ

فَفِي الحُبّ مَعْنىً يَنْثَني عَنْكَ فِكْرهُ

وفِي القلبِ مَأْوىً يَلْتَوِي عَنْكَ نَاظِرُ

فَقلْبيَ في بَحْرِ الصَّبابةِ وَاقعٌ

غَرِيقٌ ولُبِّي في فَضَا الوَجْدِ طائِرُ

وَلي نَفَسٌ مِنْ لَوْعَتي مُتَصاعِدٌ

وَدَمْعي على شَطّ النَّوَى مُتَحادِرُ

وَمُعْتَدِلٍ قَدْ أَنْصَفَ الحُسْنُ خَلْقَهُ

ولكنَّهُ في مَذْهَبِ الحُبِّ جائِرُ

يُبرّدُ قلبي خَدُّه وهُوَ جَمْرَةٌ

ويَحْرِقُ قَلْبي طَرْفُهُ وهُوَ فَاتِرُ

أَبُوحُ وأُخْفِي هكذا سُنَّةُ الهَوَى

ولِلصَّبِّ في الشَّكْوَى عَذُولٌ وعَاذِرُ

وَلِلْوَجْدِ ما أَنْشَا لِسَاني ومَدْمَعِي

وَلِلْودِّ ما ضمَّت عليه السَّرائِرُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

دمعي وقلبي مطلق وأسير

المنشور التالي

يا خاله خضرة بعارضه

اقرأ أيضاً

أمن نظري إليك صددت عني

أَمِن نَظَري إِلَيكِ صَدَدتِ عَنّي وَواجَهَني اِلتِفاتُكِ بِالوَعيدِ فَآخِرُ نَظرَةٍ كانَت وَعيداً وَأَوَّلُ نَظرَةٍ سَبَبُ الصُدودِ فَأَيُّ النَظرَتَينِ…

الليل يا صاحبي منطلق

اللَّيْلُ يَا صاحِبَيَّ مُنْطَلِقُ يُقَادُ زَحْفَاً وَمَا بِهِ رَمَقُ غَمَّضَ دُونَ الغُرُوبِ كَوْكَبُهُ إِذْ شَفَّهُ طُولَ لَيْلِهِ الأَرَقُ…