شيدها إلياس دارا وما

التفعيلة : البحر السريع

شيدها إلياس دارا وما
أسعدها دارا بأهليها
أبهج من ظاهر زيناتها
للمجتلي زينات من فيها
قصيدة رائعة أآملت
حىل مبانيها معانيها
بورك في الباني وفي أسرة
لم تعرف الزهو ولا التيها
من نفسها لا جاهها مجدها
ومن سجاياها معاليها
ليس على النعمى لها حاسد
يحفظها الله ويحميها ليلى المغنية وقد تبرعت بحفلة لمساعدة منكومبي الحريق بالأستانة


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أيا بشار .. يا جزار .... فل ترحل ...

المنشور التالي

إني وجدك ما هجوتك وال

اقرأ أيضاً