المرء يخدعه مناه

التفعيلة : البحر الكامل

المَرءُ يَخدَعُهُ مُناهُ

وَالدَهرُ يُسرِعُ في بَلاه

يا ذا الغَوايَةِ لا تَكُن

مِمَّن تَعَبَّدَهُ هَواه

وَاعلَم بِأَنَّ المَرءَ مُر

تَهَنٌ بِما كَسَبَت يَداه

كَم مِن أَخٍ لَكَ لا تَرى

مُتَصَرِّفاً فيمَن تَراه

أَمسى قَريبُ الدارِ في ال

أَجداثِ قَد شَحِطَت نَواه

قَد كانَ مُغَرّاً بِيَو

مِ وَفاتِهِ حَتّى أَتاه

الناسُ في غَفَلاتِهِم

وَالمَوتُ دائِرَةٌ رَحاه

فَالحَمدُ لِلَّهِ الَّذي

يَبقى وَيَهلِكُ ما سِواه


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

المرء منظور إليه

المنشور التالي

إذا ما سألت المرء هنت عليه

اقرأ أيضاً

إن تميما كل جد لجدها

إِنَّ تَميماً كُلُّ جَدٍّ لِجَدِّها يَذُلُّ لِفَرّاسِ الجُدودِ كَلاكِلُه لَأَصيَدَ لَو يُلقي عَلى رُكنِ يَذبُلٍ يَدَيهِ إِذاً لَاِنقَضَّ…