بالله قل للنيل عني إنني

التفعيلة : البحر الكامل

بِاللَهِ قُل لِلنَيلِ عَنّي إِنَّني

لَم أَشفِ مِن ماءِ الفُراتِ غَليلا

وَسَلِ الفُؤادَ فَإِنَّهُ لِيَ شاهِدٌ

إِن كانَ طَرفي بِالبُكاءِ بَخيلا

يا قَلبُ كَم خَلَّفتَ ثَمَّ بُثَينَةً

وَأُعيذُ صَبرَكَ أَن يَكونَ جَميلا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أسكان قلبي كيف جاورتم الأسى

المنشور التالي

ما حل هذا الهوى إلا لأرتحلا

اقرأ أيضاً

ألم تك ريحانة الواصف

أَلَم تَكُ رَيحانَةَ الواصِفِ لِمُستَظرِفٍ وَلِمُستَأنِفِ غَريراً فَآنَسُ حالاتِهِ إِذا كانَ كَالرَشَأِ الخائِفِ تَنامُ مَعَ الظُهرِ مِن غِرَّةٍ…

ربة الدولة والجاه المكين

رَبَّةَ الدَّوْلَةِ وَالجَاهِ المَكِينْ عُدْتِ يَحْدُو رَكْبَكِ الرُّوحُ الأَمِينْ عُدْتِ فِي مُنْشَأَةٍ مُعْتَزَّةٍ بِكِ وَالبَحْرُ ذَلُولٌ مُسْتَكِينْ يَتَلَقَّاهَا…