خذوا خبرا عن نظم دمعي ونثره

التفعيلة : البحر الطويل

خُذُوا خَبَراً عَنْ نَظْمِ دَمْعِي وَنَثْرِهِ

عَنِ الحُبِّ يُنْبِيكُم بِغَامِضِ سِرِّهِ

وَلا تَسْأَلوا عَمَّنْ هَويْتُ فإِنَّني

أَغارُ عَليْهِ أَنْ أَبُوحَ بِذكرِهِ

وَإِنْ رُمْتُمُ وَصْفِي بَدِيعَ جَمالِهِ

فَأَيْسَرُ مَا فِيهِ الجمالُ بِأَسْرِهِ

مَليحٌ جَلا لِي ضَوْء بَدرٍ كمالُهُ

وَلكِنْ أَراني يَوْمَ بَدْرٍ بِهَجْرِهِ

أَميرُ جَمالٍ ما انْتَضَى سَيْفَ ناظرٍ

على عاشِقٍ إِلَّا وقامَ بِنَصْرِهِ

غَزالٌ غَزا قَلْبِي بِفاتِرِ طَرْفِهِ

وَأَحْرَق أَحْشائِي بِبَارِدِ ثَغْرِهِ

وَقَدْ كانَ عَهْدِي الدُّرُّ في البَحْرِ قَبْلَما

رَأَيْتُ رِضَاباً مِنْهُ يَجْرِي بِدُرِّهِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

من لي به كالبدر في إسفاره

المنشور التالي

يا من بفؤادي نار وجدي غادر

اقرأ أيضاً

باكرتنا بواكر الوسمي

باكَرَتنا بَواكِرُ الوَسمِيِّ ثُمَّ راحَت وَأَقبَلَت بِالوَلِيِّ وَأَرى الغَيثَ لَيسَ يَنفَكُّ يَهمي في غَداةٍ مُخضَلَّةٍ وَعَشِيِّ فَسَقى الأَرضَ…